Explore these ideas and much more!

"
اختبر معلوماتك في مواضع "الذين كفروا" (15 سؤال) - تأملات في المتشابهات

اختبر معلوماتك في مواضع "الذين كفروا" (15 سؤال) - تأملات في المتشابهات

جاءت كلمة صاحبه بألف متروكة لتبين ما كان يظنه مالك الجنتين من أن صاحبه ملتصق به التصاقاً كاملاً سواء في الرفقة أو الإيمان "فَقَالَ لِصَحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُه" ٣٤- الكهف،  ويأتيه الرد من صاحبه المؤمن : "قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ" ٣٧- الكهف جاءت كلمة (صاحبه) بألف صريحة فارقة : لتوضح لقارئ القرآن أن هذه الصحبة في الرفقة فقط وأما في الإيمان فهناك افتراق ومسافة بينهما..

جاءت كلمة صاحبه بألف متروكة لتبين ما كان يظنه مالك الجنتين من أن صاحبه ملتصق به التصاقاً كاملاً سواء في الرفقة أو الإيمان "فَقَالَ لِصَحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُه" ٣٤- الكهف، ويأتيه الرد من صاحبه المؤمن : "قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ" ٣٧- الكهف جاءت كلمة (صاحبه) بألف صريحة فارقة : لتوضح لقارئ القرآن أن هذه الصحبة في الرفقة فقط وأما في الإيمان فهناك افتراق ومسافة بينهما..

Image result for ‫لمسات بيانية‬‎

Image result for ‫لمسات بيانية‬‎

Related image

Related image

((ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله - ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله)) لاحظ : أولا : مجيء اسم الإشارة في سورة البقرة بصيغة الإفراد (ذلك) مع أن الخطاب للجمع، حيث قال في بداية الآية "وإذا طلقتم النساء" بينما جاء اسم الإشارة في سورة الطلاق موافقاً للمخاطبين (ذلكم). الثانية : ذكر في آية البقرة ضمير الجمع (منكم) في حين لم يذكر ضميراً في آية سورة الطلاق.

((ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله - ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله)) لاحظ : أولا : مجيء اسم الإشارة في سورة البقرة بصيغة الإفراد (ذلك) مع أن الخطاب للجمع، حيث قال في بداية الآية "وإذا طلقتم النساء" بينما جاء اسم الإشارة في سورة الطلاق موافقاً للمخاطبين (ذلكم). الثانية : ذكر في آية البقرة ضمير الجمع (منكم) في حين لم يذكر ضميراً في آية سورة الطلاق.

Quran

"

Menu

وردت "تبارك" ست مرات في كتاب الله، ثلاثة منها في سورة الفرقان ؟

وردت "تبارك" ست مرات في كتاب الله، ثلاثة منها في سورة الفرقان ؟

مصدقا : حال بعد اسم معرف ١٣ مرة  في القران . الحال : اسم منصوب يبين هيئة الاسم الذي يسبقه عند حدوث الفعل ويكون هذا الاسم ( الحال) نكرة أما صاحب الحال ( الفاعل – نائب الفاعل – المفعول ) فيكون معرفة

مصدقا : حال بعد اسم معرف ١٣ مرة في القران . الحال : اسم منصوب يبين هيئة الاسم الذي يسبقه عند حدوث الفعل ويكون هذا الاسم ( الحال) نكرة أما صاحب الحال ( الفاعل – نائب الفاعل – المفعول ) فيكون معرفة

Pinterest
Search